التبادل الحر مع الإتحاد الأوروبي: ما سيربحه المغرب بالأرقام

Capture d’écran 2012-06-15 à 18.46.04

اتفاقية مربحة مع الشريك الأوروبي بكل المقاييس. صادرات المغرب ستنمو بنسبة 15 في المئة على المدى البعيد، الدخل الوطني سيرتفع إلى حدرد 1,6 مليار أورو، القدرة الشرائية للمواطن ستتحسن، القيمة المضافة لقطاعات الفواكه والخضراوات والخدمات ستزيد….مؤشرات إيجابية وقف عليها تقييم آثار اتفاقية التجارة الحرة على التنمية الإقتصادية والإجتماعية والبيئية بين المغرب والإتحاد الأوروبي.

التقييم الذي عكسته النتائج الأولية للدراسة التي أنجزها مكتب “إيكوريس” الهولندي بطلب من المفوضية الأوروبية، أظهر أثرا إيجابيا للإتفاق الشامل والمعمق التي يجرى التفاوض بشأنه بين الجانبين، علي حجم التدفقات التجارية ومستوى الصادرات، حيث يتوقع معدوا الدراسة أن ترتفع صادرات معدات قطاع النقل بنسبة 89 في المائة، مقابل نسب نمو تتراوح بين 71 و 50 في المائة بالنسبة لقطاع العربات والسيارات، في الوقت الذي ينتظر فيه حدوث زيادة قدرها ١.٦ في المئة من الناتج الداخلي الإجمالي جراء تمكن الإقتصاد الوطني من جني مكاسب بقيمة 1,3 مليار أورو على المدى البعيد وفق توقعات الدراسة.

يأتي هذا في ظرفية يرتقب أن تشهد القيمة المضافة لقطاعات الخضر والفواكه والخدمات زيادة بنسب تبلغ على التوالي حدود 4 و 1 في المائة ،في حين الى أن قطاع الجلد قد يكون الأكثر تضررا من هذه الاتفاقية مع انخفاض في الإنتاج بنسبة 3،6 في المائة على المدى البعيد، متبوعا بقطاع الحبوب وزراعات أخرى من المتوقع أن ينخفض إنتاجها?بنسبة 2،7 في المائة على المدى البعيد . وتوقعت الدراسة في ما يتعلق بالخدمات، أن يفقد قطاع تكنولوجيات المعلومات والاتصالات وخدمات المقاولات ما يقارب 1،7 في المائة من الإنتاج على المدى البعيد بالنظر إلى المنافسة المتنامية للشركات الأوروبية.

ويفيد التحليل العام للأثر المحتمل لاتفاقية التجارة الحرة على التجارة بين الإتحاد الأوروبي والمغرب. أنه من المتوقع أن تشهد معظم قطاعات الخدمات انخفاضا في صادراتها وارتفاعا في واردات جميع القطاعات بين 5 و 15 في المائة باستثناء الطاقة الأولية.وعلى مستوى التأثير الاجتماعي ،تبين الدراسة أن اتفاقية التجارة الحرة من شأنها أن تساعد على تحسين القدرة الشرائية للمواطنين وتزيد من مداخيلهم بنسبة تتراوح بين 1،6 و 1،9 في المائة .وأضافت الدراسة أيضا أن اتفاقية التجارة الحرة من شأنها أن تعود بالنفع على قطاعات معينة من الاقتصاد الوطني أكثر من غيرها، لا سيما قطاعات الآلات الأخرى ذات القيمة التي قد ترتفع بمقدار 8،5 في المائة على المدى البعيد ، عن طريق الحد من التدابير غير التعريفية.

وعلاوة على ذلك، فإن اتفاقية التجارة الحرة ستمكن الإتحاد الأوربي من كسب 834 مليون أورو على مستوى الناتج الداخلي الخام على المدى القصير و1،4 مليار اورو على المدى البعيد.

وستقترح الدراسة تدابير (تجارية أو غير تجارية) كفيلة بزيادة فوائد اتفاقية التجارة الحرة وكذا الوقاية أو التقليل من الآثار السلبية المحتملة

الأحداث المغربية

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

w

Connecting to %s