الاقتصاد الليبي على أبواب نمو واعد العام الجاري

توقعات بتحقيقه % 30

توقعت “انتليجنس ايكونومست يونيت” أن يحقق الاقتصاد الليبي نمواً قوياً خلال العام الجاري، بعد انكماش حاد.

وقالت الشركة إن الناتج المحلي الإجمالي سينمو 30% هذا العام، حيث يحقق القطاع الصناعي نمواً بنسبة 43%، والإنتاج الزراعي 5%، وقطاع الخدمات سينمو % 13%.

هذا النمو المتوقع يبقى مشروطاً بعودة إنتاج النفط إلى مستويات ما قبل الثورة، عند 1.7 مليون برميل، وقد وصل الإنتاج حتى نهاية الشهر الماضي 1.5 مليون برميل.

وتساهم بعض الإجراءات التي تبنتها الحكومة منذ بداية العام في تحفيز عجلة النمو لاسيما إقرار إمكانية تملك الأجانب حتى 65% من الشركات ورفع النسبة إلى 80%، ومن ثم إقرار المركزي رفع القيود المفروضة على السحب النقدي من حسابات الزبائن.

وقد يتلقى الاقتصاد دعماً مباشراً أيضاً من فك التجميد عن أصول ليبية في الخارج، تقدر قيمتها بحوالي 150 مليار دولار.

يقابل ذلك انخفاض في الدين الخارجي الذي يبلغ خمسة مليارات دولار فقط، علماً أن الموجودات الخارجية لليبيا تبلغ نحو 115 مليار دولار، وميزانها التجاري قد يبلغ 38 مليار دولار العام الجاري.

ورغم الأرقام الإيجابية إلا أن المراقبين يبدون حذراً في أن تلقي أي خلافات سياسية مستقبلية بظلالها على الاقتصاد، لاسيما خروج بعض الجماعات المسلحة عن السيطرة، والحديث عن إقامة أقاليم في ليبيا.

 دبي – جمعة عكاش

.العربية.نت

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s